تعليم الأطفال كتابة الحروف العربية

يُعدُّ تعلم كتابة الحروف العربية من أهم المهارات التعليمية التي يحتاجها الطفل، فتعلم القراءة والكتابة بشكلٍ عامٍ مرهونٌ بتعلم كتابة الحرف، ولا يمكن الفصل بين تعلم كتابة الحروف العربية وتعلم قراءتها، حيث إنها عملية متكاملة تقوم على مهارتي القراءة والكتابة، وهناك مراحل لابد منها حتى يتقن الطفل كتابة الحروف.

مراحل تعليم كتابة الحروف العربية للأطفال :

أولا- مرحلة القراءة :

يتعلم الطفل في هذه المرحلة قراءة الحروف باستماعه لأصواتها حرفا حرفا، فيلاحظ طريقة نطقها، و يتم تمييز الحروف المراد تعلمها بألوان معينة أول ووسط ونهاية الكلمة، حتى يتم حفظ كافة الحروف أو معظمها.

ثانيا- مرحلة الكتابة المصحوبة بالقراءة:

في خضم تعلم الطفل للحروف والقراءة، فمن المناسب أن يتعلم كيفية كتابة الحروف، وذلك بعد إنجاز قراءتها وتمييزها عن بعضها البعض بشكل جيد. يتم ذلك من خلال الخطوات التالية :

  1. رسم الحروف بشكل مجرد و بلون باهت بدون تحديد موضعها في أول الكلمة أو وسطها أو آخرها، حيث تكتب مجموعة من الحروف بشكل منتظم في سطر علوي على أن تكون متباعدة عن بعضها بمسافة مناسبة.
  2. قراءة الطالب الحروف بشكل جيد: حيث يمرر الطفل قلمه فوق كل حرف  ليبدو الحرف أكثر وضوحا. تكرر العملية السابقة عدة مرات، ومع جميع الحروف.
  3. كتابة أو رسم الحروف في أول الكلمة ووسطها وآخرها، مع تكرار جميع الخطوات السابقة.
  4. التأكد من سلامة وصحة كتابة الطفل للحروف.

طرق تعليم حروف الهجاء للأطفال:

  1. القراءة بصوت مرتفع:

إن قراءة بعض القصص للطفل تثير حماسته وتجعله متلهفا لتعلم الأبجدية، ولابد للأهل أن يدركوا أن القراءة بصوت مرتفع للأطفال في سن مبكرة هو أمر ليس بسابق لأوانه. يمكن استخدام بعض الكتب الأبجدية الملائمة للأطفال لكي يستطيعوا التعرف على الأحرف وتعلمها من خلال ربط الأحرف الأبجدية ببعض الشخصيات والأشكال.

  • الوسائل التعليمية:

توجد بعض الوسائل التعليمية المفيدة لتعليم حروف الأبجدية ومساعدة الطفل على حفظها، ومن أمثلة ذلك ما يعرف باسم sandpaper letters، وهي عبارة عن وسائل تعليمية تستخدم مع الأطفال في مرحلة ما قبل الكتابة، وتساعد هذه الوسيلة التعليمية على تعلم كتابة الأحرف، حيث ترشد الطفل إلى مكان بدء كتابة الحرف ثم اتجاه الكتابة، وحتى كتابة الحرف بالكامل، ويمكن دمج هذه الوسيلة التعليمية الرائعة مع الأصوات، فعندما يقوم الطفل بكتابة الحرف، يمكن للقائم على تعليمه لفظ الحرف لكي يمكن الطفل من ربط الحرف مع لفظه. تتضح الفائدة الكبيرة لطريقةsandpaper letters من خلال تعليم الطفل أشكال الحروف وكيفية كتابتها ونطقها.

طريقة تعليم الأطفال الحروف العربية :

  1. الطريقة التركيبية أو الجزيئية:

وفيها يتعلم الطفل في البداية الحروف العربية بأسمائها وأشكالها وبطريقة مرتبة، ثم يتم تعليمه الحركات، فيميز الحروف المفتوحة والمضمومة والمكسورة والساكنة، وغالباً ما يبدأ المعلم بتعليم الحروف المتشابهة كتابةً مثل (ب، ت، ث) و (ج، ح، خ) وهكذا، كما أنه قد يعلم الحروف حسب مخارجها في الفم مثل الحروف الفمية (ب، م، و) ثم الأسنانية (ت، ذ، ط)  ثم الحروف الحلقية (ع، غ، ح، خ) ثم يبدأ بتعليم تركيب الحروف معاً حرفاً حرفاً لتشكيل الكلمات الصحيحة، ثم يربط هذه الكلمات معاً للحصول على جملٍ قصيرةٍ مفهومة.

  • الطريقة التحليلية:

تعتمد هذه الطريقة على تحليل الكلمات إلى حروف، ومن ثم تعليم الطفل هذه الحروف، حيث يتم في البداية تعليم الطفل الكلمة من خلال إظهار بعض الكلمات التي يعرفها أمامه فيربط لفظَها مع شكلها ومعناها، فيقوم بتحليل الكلمة إلى حروفٍ ثم يتعلم هذه الحروف، وهذه الطريقة تغني الطفل عن التركيز على التهجئة التي تؤدي إلى تأخره في القراءة والكتابة.

  • استخدام الكتب والصور:

يمكن تعليم الأطفال الأحرف باستخدام الكتب التعليمية الخاصة بالأطفال، فهذه الكتب تحتوي على صورٍ يتم ربطها بحرفٍ معين، كما يمكن ربط الحروف بالقصص الممتعة والشخصيات الكرتونية التي يفضلها الأطفال.

  • التعلم عن طريق لمس الحرف:

تعد طريقه التعلم باللمس من الطرق الفعالة، فبعض الأطفال لديهم القدرة على التعلم باللمس بمهارة، وهذه الطريقة تشتمل على قَدرٍ كبيرٍ من المتعة والإثارة، وتقوم على جلب الحروف المصنوعة من الورق المقوى أو من ورق الصنفرة، حيث يقوم الطفل بلمس الأحرف بيديه لكي يحفظ أشكالها، وتجمع هذه الطريقة بين مهارتي التعلم البصري والتعلم الحسي.

  • التعلم عن طريق الغناء:

يمكن للأطفال تعلم الحروف عن طريق الغناء، حيث تقوم الأم أو المربية بغناء أغنية الحروف الأبجدية، فيبدأ الأطفال مع الوقت بترديد الأغنية لوحدهم، وتعد هذه الطريقة من الطرق الممتعة والسريعة.

  • التعلم عن طريق تكوين أشكال الحروف:

يمكن تشجيع الطفل على تكوين أشكال الحروف باستخدام عده طرقٍ، كأن يكونها باستخدام جسمه أو باستخدام معجون اللعب أو العصي، أو أي طريقةٍ متوفرة.

إضافةً إلى ما ذُكِر، يمكن البدء بتعليم الطفل الأحرف من خلال تعليمه الحرف الأول من اسمه.

التدريب على رسم الحروف الهجائية بالنقاط والحركات:

على المدرس (الأم أو المربي) أن يبين هذه الحروف للأطفال مع رسمها كي يثبت الحرف في ذاكرة الطفل، حيث يقوم بإيضاح الحرف المكتوب بالنقاط ثم يكتب الحرف للطفل في دفتره، ويجعله يملأ الصفحة بنسخٍ من الحرف، كما يبين له اسم الحرف، ويكرر العملية على جميع الحروف الهجائية.

على المدرس أن يركز على الحروف التي يختلف رسمها  في أول الكلمة عن وسطها وآخرها وهي: ع، غ، ك، ه، ي، ت.

بالنسبة للحروف المفتوحة والمكسورة والمضمومة، يكتب المعلم هذه الحروف للأطفال على السبورة بحركاتها المختلفة، ويبين لهم موضع كل حركة واسمها:

  • الفتحة عبارة عن خط صغير فوق الحرف، وسميت فتحة لأنك تفتح فمك وأنت تقرأ الحرف المفتوح، يشرع المعلم بعد ذلك بقراءة هذه الحروف المفتوحة حرفاً حرفاً ويشير بالعصا إلى كل حرف والأطفال يقرؤون  خلفه ويجب ألا يسمح لهم بالانشغال عن النظر إلى السبورة لكي ترتسم الحروف في أذهانهم، ثم يجعلهم يقرؤونها بمفردهم واحداً تلو الآخر، ويكتبوها في دفاترهم  مع الحركات ويملؤون صفحةً كاملةً بنسخٍ منها في البيت، ثم يختبرهم إتقانهم لنطقها وكتابتها. بعد أن يتقن الأطفال الحروف المفتوحة يكتب لهم المعلم هذه التمارين على السبورة.

تمارين في الحروف المفتوحة:

  • شكِّل الكلمات التالية بحركة الفتح كما في المثال الأول:

أَخَذَ، سحب، نصح، ذهب، رسم، غسل، شرح، ضرب.

صل كل حرفين متشابهين بخط:

 كـَ                نَ

نـَ                  كَ

سـَ                 سَ

  • اقرأ الكلمات الآتية منتبهاً إلى حركة الحرف بالفتحة:

سَقَطَ، قَطَفَ، نَظَرَ، صَبَرَ، أَكَلَ، زَرَعَ، حَصَدَ.

  • قطِّع الكلمات الآتية إلى حروفها كما في المثال الأول:

أَخَذَ: أَ  خَ  ذَ

زَرَعَ:

سَحَبَ:

بَرَعَ:

دَفَنَ: دَ  فَ  نَ

يسلك المعلم نفس الطريقة المذكورة مع حركتي الضمة والكسرة، ففي الحروف المكسورة يأتي بأمثلةٍ تبدأ بحرفٍ مفتوحٍ ثم يضم إليه حرفاً مكسوراً، ثم يضم حرفاً ثالثاً وهكذا…. مثل:

إِ: يَئِ: سَ       يَئِسَ

بِ: يَبِ: سَ     يَبِسَ

ملحوظة: يتم تعريف الكسرة على أنها خطٌ صغيرٌ يوضع تحت الحرف، وسميت بهذا الاسم لأنك تكسر فمك عندما تقرأ الحرف المكسور. في الحروف المضمومة نسلك نفس الطريقة السابقة إلا أن الأمثلة ستكون مكونة من الحركات الثلاث مثل: دُفِعَ، رُزِقَ، ضُرِبَ، صُبِغَ، طُرِدَ، عُصِرَ.

الحروف الساكنة: يكتب المعلم هذه الحروف للأطفال على السبورة مع السكون ويعلمهم النطق بها حرفاً حرفاً، ثم ينتقل بعدها إلى الأمثلة المتدرجة.

أْ: يَأْمُرُ.

تْ: يَتْبَعُ.

حْ: يَحْمِلُ.

تمرين: ضع خطاً تحت الكلمات المشابهة للكلمة الأولى في نفس السطر:

مثال: يَزْرَعُ: يَزْرَعُ، يُزْرَعُ، يُزْرَعُ، يَزْرَعُ.

يُضْرَبُ: يَضْرِبُ، يُضْرَبُ، يُضْرَبُ، يُضْرَبُ.

يَطْبُخُ: يَطْبُخُ، يُطْبَخُ، يَطْبَخُ، يَطْبُخُ.

يَعْمَلُ: يَعْمَلُ، يَعْمَلُ، يُعْمَلُ، يُعْمَلُ.

عموماً: ينبغي على الوالدين إظهار الاهتمام لكتابة أو رسومات الطفل والثناء عليه، حيث يُظهِرُ ذلك له تقديرَ الوالدين لجهوده، وتمكين مهارة الكتابة لدى الطفل في السنوات السابقة، ولصقها في ملف أو دفتر باستخدام الورق المقوى، ووضعها في مكتبة المنزل. كما ينبغي على الوالدين السماح لطفلهم بالتجربة والاستكشاف بدلاً من إعطائه الأوامر، مثل السماح له بالخربشة على جميع أنحاء الورقة، كما يتم تشجيعه على الكتابة من خلال تقديم مكافآتٍ فريدةٍ من نوعها.

شارك:

المزيد من المقالات

ارسل لنا رسالة

WeCreativez WhatsApp Support
فريق تمكين جاهز للإجابة على استفساراتك
السلام عليكم 👋🏻 كيف يمكننا مساعدتك؟